Arrow
Arrow
PlayPause
ArrowArrow
Slider

مدينة اسطنبول

مدينة اسطنبول الساحرة التي تقع وسط العالم تماماً كما انها المدينة الوحيدة التي تقع في قارتين مختلفتين وهما قارة اسيا واوروبا، وتتميز هذه المدينة بتنوع المظهر الثقافي فيها، حيث تكثر المساجد العثمانية الرائعة وايضاً الكنائس البيزنطية المميزة وأيضاً الآثار الرومانية والعديد من الأوجه الحضارية بها، وفي هذا المقال سوف نقوم بسرد بعض المعلومات التعريفية والتاريخية للمدينة.

نبذة عن مدينة اسطنبول

  • مدينة اسطنبول او استانبول العاصمة الإدارية التاريخية للإمبراطورية العثمانية، وأيضاً العاصمة البيزنطية الشهيرة، ملتقى الحضارات، تعتبر مدينة اسطنبول مشهد رائع لمحبي التنوع الثقافي الممزوج. كما هي أكبر مدن الجمهورية التركية. كانت في السابق تعرف تحت اسم القسطنطينية عاصمة للإمبراطورية البيزنطية. غُيّر اسمها بعد الفتح الإسلامي لها لإسطنبول وجُعلت عاصمة للخلافة الإسلامية العثمانية. حسب احصائية عام 2006 كان مجموع سكان المقيمين في اسطنبول 10,034,830 ومع الضواحي المتلاصقة بها تصبح أكثر من 12 ملايين نسمة وهذا ما يجعلها أضخم المدن الأوروبية. اليوم تشكل إسطنبول والمناطق المحيطة فيها عصب الحياة الإقتصادية التركية وبوابة أوروبا على الشرق.
  • تقع إسطنبول في إقليم مرمرة شمال غربي تركيا، ويحدها من الشمال البحر الأسود، ومن الجنوب بحر مرمرة، ومن الغرب محافظة تكيرداغ، ومن الشرق محافظتا صكاريا وكوجالي. يقسم مضيق البوسفور المدينة إلى قسمين شرقي وغربي، يقع القسم الشرقي في قارة آسيا (شبه جزيرة كوجالي)، ويقع القسم الغربي (شبه جزيرة تشاتالجا) في قارة أوروبا شرقي منطقة تراقيا الواقعة جغرافيا جنوب شرقي البلقان، ويعد موقعها من أفضل المواقع الدفاعية في العالم.
  • مناخ اسطنبول يحتوي على صيف طويل وحار وشتاء بارد وأمطار غزيرة. نسبة الرطوبة ثابتة وعالية تجعل من الجو أقسى مما هو عليه. درجات الحرارة في الشتاء تتراوح بين 3 إلى 8 درجات ودرجات الحرارة الصباحية في الصيف تكون حوالي 28° م. على الرغم من أن الصيف شهر جفاف إلا أنه من الممكن نشوء رياح موسمية وأمطار تسبب فيضانات.
  • يعود تاريخ اسطنبول لأزمنة غابرة. يعتقد أن المدينة سكنت منذ 3000 عام قبل الميلاد، قبل أن تصبح جزء من بيزنطة في القرن السادس قبل الميلاد. وبعد اكتشافها بواسطة الإمبراطور الروماني قسطنطين العظيم في القرن الرابع ميلادية، أصبحت المدينة تعرف بالقسطنطينية. صمد الإسم أكثر من 1000 عام، ووقف بقوة في وجه الغزو الفارسي والعديد من الغزاة من الدول الأجنبية. رغم ذلك، تم في عام 1453 الاستيلاء على القسطنطينية من قبل العثمانيين، لتسمى اسطنبول وتختار عاصمة للإمبراطورية العثمانية.
  • تعد إسطنبول المركز الاقتصادي الأهم في تركيا، فهي توفر فرص عمل لـ20% من الأيدي العاملة في تركيا، وتسهم بـ22% من الناتج القومي التركي، ويؤخذ منها 40% من مجموع الضرائب في الدولة، وتنتج 55% من الصادرات التركية. من أبرز زراعاتها القطن والفاكهة ودوار الشمس والزيتون والتبغ، ومن أهم صناعاتها المنتجات الغذائية والمنسوجات والزيوت والمطاط والمنتجات الجلدية والكيميائية، والمستحضرات الصيدلانية والإلكترونيات والزجاج وتجميع الآلات. تعتبر السياحة من أهم الأنشطة الاقتصادية في إسطنبول وتسهم بنسبة كبيرة من دخل المدينة بفضل البنية التحتية المتميزة لخدمة السياح الذين يتزايد عددهم سنويا بشكل كبير، حيث بلغ عام 2013 عشرة ملايين و474 ألف سائح. تستضيف إسطنبول فعاليات وبرامج ومهرجانات في مختلف المجالات العلمية والفنية والثقافية والاقتصادية والسياسية، وهو ما يسهم في جذب الأنظار نحو المدينة وزيادة دخلها، وتقول إحصائيات إن 35 مليارديرا يعيشون فيها، مما يضع المدينة في المرتبة الرابعة عالميًا من حيث عدد الأغنياء القاطنين فيها.
  • حكم العثمانيون اسطنبول أكثر من أربعة قرون، فطوروها إلى واحدة من أبرز المدن الثقافية والتجارية في العالم. وبعد انهيار الإمبراطورية بعد الحرب العالمية الأولى، ولدت جمهورية تركيا وقام مصطفى كمال أتاتورك - أول رئيس لتركيا - بنقل العاصمة إلى مدينة أنقرة. أما في اسطنبول الحالية، فيمكن للمسافرين اكتشاف العديد من المتاحف والنصب التذكارية التي ترمز للماضي، منها آية صوفيا، المعجزة البيزنطية، و قصر توبكابي (الباب العالي)، مركز الإدارة العثمانية.

بعض الرحلات السياحية المختارة