ميدان سلطان احمد هيبودروم

تم انشائه في عام 203 من قبل إمبراطور روما سبتيموس سيفروس مستوحياً في ذلك نموذج من كيكوس ماكسيموس في روم. وفيما بعد تم توسيعة بشكل اساسي وإتمامة في عام 325 في عهد قنسطنطينوس الأول، هيبودروم كان في ذلك الزمان على شكل الحدوة ويبلغ مساحته 400 * 120 متراً. في عدد 400 سلسلة مقاعد وبتلغ سعته 100.000 شخص، ويحيط به جدار خارجي عالي. وفي أطرافه الثلاثة مقصورات المتفرجين وفي الطرف الرابع شرقاً يوجد محفل خاص للإمبرطاور. من المعلوم انه كان يتفرج السباق من مكان على خط الوسط يسمى سبينا. كان محفل الغمبراطور على شكل برج يعلوه منصة عليها هيكل 4 خيول برونزية بنيت من قبل ليسييوس وتسمى فنيديك في يومنا الحالي. وهذه المنصة عندما كانت تقام عروض ألعاب الحيوانات البرية قبل ذلك. وبعدما الغيت هذه الألعاب تم ردم الخندق وبناء الجدار الذي يسمى سبينا. وقد تم جلب احجار واعمدة هذا الجدار من مختلف انحاء الإمبراطورية ونصبها على خط سبينا وفي يومنا الحالي لم يبقى منها إلا العمود الثالث. وفي ميدان سانت ماركوس كانت توجد أضاً هياكل عديدة من البرونز والرخام مثل رجل يصارع الأسد، ثور على وشك الموت، الخيل الثائر، ومن اهم المعالم الموجودة في الميدان:

المسلة المصرية (ثيودسيوس الحجر القائم):

هو في الأصل اثر مصري قديم تم نصبة باسم الفرعون توتميوس الثالث في معبد الكرند بهليوبوليس. وهو تمثار قطعة واحدة بارتفاع 25 متر على قاعدة حمراء مكتوب عليه انتصارات الفراعةة بالكتابة المصرية القديمة. تم جلبة من قبل الإمبراطور ثيودوسيوس الأول في عام 390 على شكل ثلاثة اجزاء ويوجد فيه رسم الفرعون وهو يجلس على ركبته ويقدمةقرباناً للالعة اموت رع وقد تم نصب هذا التمياثل في هيبودروم في 32 يوماً. وقد اقيم هذا التمثال على قاعدة مربعة من الرخام بعدد اربعة اقدام برونزية.

عمود قسطنطين:

مع انه لم يؤرخ بالضبط لكن يعتقد انه يعود للقرن الرابع. هذا التمثال بارتفاع 32م ومصنوع من بلوكات حجر الجير. ومن المعلوم انه كان مطلي بصفائح البرونز الذهبي. وفي عام 1402 عند الغزو اللاتيني تم قلع هذه الصفائح وصهررها وصنع مسكوكات معدنية منها. وقد علمنا انه قد تم ترميم هذا العمود من قبل قنسطنطين الخامس بورفير غتاوس وكتب عليه كتابات تعبر عن الأعمال التي قام بها اباه بينما كان على قيد الحياة.

عمود بالأفعى:

هو من اقدم التماثيل في اسطنبول. وقد تم نصبة تذماراً لنصر سلاميس وبلاتي بوحدة 31 مدينة اغريقية ضد الفرس في عام 479 قبل الميلاد. هذا اتلمثال ال1ي قجم لمعبد ابللون بدلفي هو في قاعدة لخزان ذات ثلاثة اقدام. وقد تم صنعة من صهر الأسلحة التي اتخذت غنائم الحرب من الفرس.

جامع السلطان احمد:

تم انشائه من قبل السلطان احمد الأول الذي كلف به المعمار سدفكار محمد، وقد تم انشائه ما بين اعوام 1609 – 1616. هو الجامع الوحيج في اسطنبول بستة ماذن. ومحاط بفناء من جميع الأكرف. وله اربعة ابواب للدخول إلى حرم المسجد وله سثق فية 30 قبة مسندة بـ 26 عمود، ويوجد وسط النفاء حوض للوضوء سداسي الشكل وسط الفناء ابواب للدخول إلى الجامع والباب الذي يطل على الفناء الأمامي هو اكبر باب وهذا الباب يستخدم للدخول والخروج في يومنا الحالي. تصميم الجامع على شكل مربع القبة الوسطية تستند على اربعة قناطر.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *