جامع السليمانية – مسجد سليمان القانوني

هو من اجمل نماذج الفن المعماي الإسلامي، ويتكون من مجموعة مباني مها 6 مدارس، دار الخير (مؤسسة خيرية قائمة لغرض إيواء المساكين)، دار الطعام، كروان سراي، مستشفى المجانين، حمام، مدرسة لتعليم الفنون، غرف ودكاكين بالإضافة إلى قبر السلطان سليمان القانوني وحرم السلطان. تم إنشائها ما بين اعوام 1550 – 1557 من قبل المعماري سنان بتكليف من السلطان سليمان القانوني.

جامع سليمانية له 4 مآذن اثنتان منها بشرفتين اما الآثنتان الآخران فهي بثلاثة شرفات. مجموع الشرفات هي 10، ويقال ان هذا العدد يشير أن السلطان سليمان القانوني هو السلطان العاشر للعثمانيين. الجامع بمساحة 69 * 63 متر، القبة الكبيرة التي تتوسطه بإرتفاع 53 متر، اما قطر القبة فهو 27.25 متر. وتوجد في إطار القبة 32 نافذة. القبة تقعد على أربعة اعمدة ما تسمى بقدم الفيل. الأعمدة دم الفيل مصنوع من الرخام السماقي قطعة واحدة مصمتة. توجد انصاف قبتين شرقاً وغرباً مع خمسة قبب بمختلف الأحجام في الطرفين تعطي صحن الجامع والشرفة الخارجية.

المحرام والمبر في هذا الجامع مصنوع بالرخام الأبيض وهو ما يلفت الأهتمام بالأخص. النوافذ بالزجاج المنقوش والملون الموجودة في جدار المحراب هي اصلية، اجمل الخزف في القرن السادس عشر الذي يحيط بأطراف المحراب، والأبواب المزينة باللؤلؤ والعاج هي من الآثار الفنية الرائعة،  التزييم يغلب فيها البراعة وعدم المبالغة، ويلفت انتباهنا الأعمدة وعددها 24 عمود من الرخام الأبيض والجرانييت الأحمر عند الرواق المعمد والقبب الذي يزين الطرف الأمامي للجامع وقد تم جلبها من هيبودروم. هذه الأعمدة تحمل عدد 28 قبة للرواق المعمد. ويوجد حوض الوضوء مربع الشكل في وسط الفناء الداخلي وقد تم فصل جزء من الصحن الأيسر للجامع بحاجز قضيب برونزي وتنظيمه كصالة للكتب. وقد اخذت هذه المكتبة وبقيت القضبان الفاصلة فقط.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *